نجوى كرم تعود لأجواء التسعينات في ألبومها الجديد

فن  Feb 16, 2017     
×
of 11

نجوى كرم تعود لأجواء التسعينات في ألبومها الجديد

أكّدت النجمة اللبنانية نجوى كرم في تصريح لها أنّها دائماً تفضّل أجواء التسعينات في الموسيقى والغناء، وتشعر بأنّها الأنسب لها، وتجد نفسها فيه؛ فهذا اللون هو من شهد بداياتها ونجاحها، وعرفها الناس من خلاله.

وصرّحت بأنّ ألبومها الجديد يغلب عليه طابع أيام التسعينات المحبّبة لديها، وأضافت في تصريحها: "هذا الخط الذي يندرج ضمن إطار الخط اللبناني بالأساس وقد توقفت عن تقديمه لفترة، ولكن سأعود إليه من خلال أغانٍ طربية شعبية وأغانٍ كلاسيكية، وسيكون كلّه شبيهاً للتسعينات، إذ إنّ التوزيع الجديد أبعدني عن هذا اللون إلى حد ما، وسأعود إلى ما بدأنا فيه من خلال الموسيقى التي سنقدّمها بهذا العمل الذي اقترب موعد طرحه".

وجاءت بعض الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب تلك التصريحات، مبررين ذلك بأنّ من الطبيعي أن يواكب الشخص الحداثة في كل المجالات، وأن يتقدّم للأمام ولا يعود للوراء مرّة أخرى، فهل اتّخذت نجوى كرم القرار الصحيح بالعودة للبدايات، أم عليها التفكير مجدّداً ومواكبة التطورات وإضفاء طابعها المميّز عليها؟

عرض التعليقات

Basant Mohammed

الفن

سـجّلي الآن

نودّ إبقاءكم على اطّلاع بآخر الأخبار والمواضيع الرائجة. سجّلوا الآن وكونوا أوّل من يعلم