مجوهرات بوتون دور تنبض من تاريخ فان كليف أند آربلز | Gheir

مجوهرات بوتون دور تنبض من تاريخ فان كليف أند آربلز

مجوهرات  Dec 02, 2016     
×

مجوهرات بوتون دور تنبض من تاريخ فان كليف أند آربلز

هي مجموعة انبثقت من وحي تاريخ عريق لدار مجوهرات غنية بإرث يمجّد الصنعة اليدوية والحرفة العالية في صناعة المجوهرات الفاخرة، إنها مجموعة بوتون دور Bouton d’orTM الجديدة التي كشفت عنها دار فان كليف أند آربلز.

تتألق هذه المجموعة بتصميم دائري غرافيكي متميز تجتمع فيها قطع الألماس مع الذهب وأم اللآلئ مع الأحجار الصلبة في ابتكاراتٍ جريئةٍ، أثمرتها خبرة فريدة لا مثيل لها. من اختيار الموادّ وصولاً إلى النقوش المجمّعة على نحوٍ معقّد.

خطوط وألوان غرافيكية أنثوية

تتميّز مجموعة بوتون دور الجديدة بانسجامٍ مرح، تحتلّ فيها الخطوط المنحنية لنقش باييت Paillette موقع الصدارة، هذا النقش ابتكرته الدار في أواخر ثلاثينيات القرن الماضي واستعادته اليوم لتقدّمه في أشكال متعدّدة تقوم على التلاعب بالروابط والأحجام، والألوان، فتميّز بأسلوبٍ يجمع بين الغرافيكية والأنوثة.
زيّنت عناصر النقش المقعّرة أو المقوّسة بماسةٍ في وسطها وتكرّرت مراراً لتشكّل العقود والأساور والخواتم والأقراط التي تبدو كأنها تتراقص مع كل حركة من حركات الجسم.
ما لفت نظرنا في المجموعة هو تلك الروابط الجريئة من المواد، التي تتكون من مجموعتين من خمس قطع يكون فيها الذهب الوردي النجم خاصة في عكس الضوء بكلّ رقة، فيزيد من جمالية عرق اللؤلؤ و لون العقيق الأحمر الدافئ، رمز الحياة.
أما الذهب الأصفر فيعزز من التباين و الاندماج القائم بين اللون الأسود الغني والعميق للعقيق وبين الكريسوبراز ذي اللون الأخضر الربيعي الزاهي فيمنح التصاميم حيويةً مشرقة.

حكاية نقش الباييت

لأن هذه المجموعة جاءت من عبق تاريخ فان كليف أند آربلز، تستمد Bouton d’or بوتون دور تصاميمها من نقش باييت Paillette الذي ظهر لأول مرة عام 1939، وهناك شكّلت النقوش أحياناً باقاتٍ مشعّة ثمينة من الذهب الأصفر في تفسيرات منوّعة، اجتمعت معاً في خاتم مستدير أو في شرائط عقد مزدوج، كما رُصّعت بالأحجار الملونة واستخدمت أحياناً لتزيّن تنانير راقصات الباليه التي كانت الدار قد ابتكرتها في تلك الفترة بميزةٍ ثلاثية الأبعاد ومتلألئة.
كانت الخطوط الانسيابية المرنة للابتكارات تستعيد صدى عالم الكوتور الذي شكّل مصدر إلهام لدار فان كليف أند آربلز في تلك الفترة.

أحجار كريمة وكنوز فاخرة

تعبّر مجموعة "بوتون دور" عن كلّ ما تُعرف به دار فان كليف أند آربلز من إتقان وامتياز، بالنسبة إلى الأحجار الصلبة، أولت الدار عنايةً فائقةً لتحقيق التجانس، وحيوية اللون، والإشراقة لحجر الكريسوبراز والعمق لحجر العقيق الأحمر وعرق اللؤلؤ الفاخر، بينما اختارت الدار أحجار الماس وفقاً لمعايير النقاوة و الامتياز الخاصة بالدار F أو E أو D.
وقد أضفت أحجار الماس رونقاً لا مثيل له على جمال المواد التي صُقلت يدوياً لزيادةٍ في التألّق والجمال، لتبدو كأنها سيمفونية تتناغم بين درجات ألوان جواهرها وأحجارها الكريمة والماس المتلألئ.

درجات استثنائية من الخبرة

تطلبت عملية ابتكار هذه المجموعة الرائعة خبرة لا تضاهى في عالم المجوهرات، خاصة لتشكيل و تنفيذ الكرات على شكل قطع ذهبية تخضع لعمليات صقل متتالية لتنفيذ الأقراص المقعرة والمقوّسة، حيث يكشف عن لمعان المعدن الثمين مع المحافظة على شكل النقش سواء تشكّل من الذهب أو أمّ اللآلئ أو الحجر الصلب بماسة في وسطه.
لفت نظرنا في المجموعة الطقمان اللذان يبرز فيهما اللونان الأحمر والأخضر، في الطقم الأول يبدو العقيق الأحمر لافتاً للغاية مع تدرّجات دوائر العقيق التي يتوسّطها الماس ثم تجاورها كرات أم اللآلئ وكرات الذهب الأصفر عيار 18 قيراطاً.
أما المجموعة الثانية فيميزها العقيق الأسود اليماني والحجر الأخضر الكريسوبراز المتجاوران، وتليهما دوائر الذهب الأصفر اللامع.
عرض التعليقات

Ruba Nesly

المجوهرات

سـجّلي الآن

نودّ إبقاءكم على اطّلاع بآخر الأخبار والمواضيع الرائجة. سجّلوا الآن وكونوا أوّل من يعلم