Loading the player....

وجهاً لوجه مع هنا الراسخ

videoshoot   March 29, 2017      18232 views

تشكيلة ديور كروز 2017 كانت مميزة جداً، فقد كانت أشبه بمجموعة احتفالية تزامنت مع افتتاح الدار الفرنسية الراقية لبوتيكها الفاخر في شارع بوند ستريت بلندن، وكانت أيضاً أول تشكيلة للدار كروز بعد مغادرة المدير الإبداعي راف سيمونز، حيث حملت توقيع كل من Lucie Meier و Serge Ruffieux من فريق عمل التصميم لدى الدار قبل انضمام ماريا غراتزيا شيوري إليها.

ليس هذا فحسب، بل جاءت هذه التشكيلة بعد أكثر من ستين عاماً منذ أن عرضت الدار مجموعتها في بريطانيا لأول مرة كدار كوتور صغيرة. ففي عام 1954، دعي المؤسس كريستيان ديور من قِبل دوقة Marlborough لعرض مجموعته في قصر Blenheim الفاخر والمفعم بالترف، ومنذ ذلك الحين، استمرّت علاقة ديور الحميمة بسيدات المجتمع الأرستقراطي وتوطدت بقوة مع مرور الوقت. مع تشكيلة كروز 2017، عادت ديور إلى القصر نفسه، ولكن هذه المرة كدار أزياء فاخرة وواحدة من أهم العلامات في صناعة الموضة.

أما تصاميم التشكيلة، فقد حملت تأثيرات عالمية مختلفة، بحيث قدم المصممان ملابس جميلة تحاكي ذوق المرأة المعاصرة التي تبحث عن الشياكة المريحة ذات الطابع المترف. رأينا فساتين أنثوية ناعمة ذات نقشات جميلة مستوحاة من الحضارتين الآسيوية والأفريقية، فيما لفتت انتباهنا أقمشة التويد والمخمل التي أضيفت إليها أوشحة ضيقة. التشكيلة التي لم تحمل طابعاً رسمياً، تضمنت أيضاً السترات الكلاسيكية Bar jackets وتصاميم بروح أنثوية ذكرتنا بإرث الدار الفرنسية العريقة، كما تضمنت الكثير من الملابس القابلة للارتداء بسهولة!

هذه هي إذن قصة تشكيلة ديور كروز 2017. التشكيلة التي شهدت الظهور الأول لبيلا حديد كوجه ديور الجمالي، جاءت غنية بالتصاميم البسيطة والعصرية التي تليق بأسلوب امرأة اليوم. لكي نقدم فكرة عن أفضل الطرق لتنسيق قطع التشكيلة بطريقة مبتكرة وحيوية، تعاونّا مع هنا الراسخ وهي صاحبة بوتيك وفاشينيستا، ولديها خبرة في عالم الموضة.

مع هنا قمنا بتصوير هذا الفيديو الذي تألقت فيه بثلاث إطلالات مختلفة من تشكيلة ديور كروز 2017:

الإطلالة الأولى: هنا هي فتاة جميلة تعيش في مدينة كبيرة وتعشق أروقتها التي تخفي الكثير من الغموض الآسر والكثير من الأحداث المشوّقة. هي في الوقت نفسه سيدة أعمال ناجحة وهاوية كبيرة للأناقة المترفة، لذلك نراها بإطلالة مستوحاة من الملابس الرجالية، أجمل ما فيها حقيبة Lady Dior الذهبية ذات الحزام الطويل والعريض والمزين بالدبابيس الملونة المستوحاة من النجوم والقلوب. حذاؤها Edgy بتصميم يروي قصة التناقض الجميل بين ملامح الأنوثة والخطوط الذكورية، أما شفتاها الحمراوان، فتبرزان في وجهها الناعم لتعززا أنوثتها الطاغية.

الإطلالة الثانية: هنا تظهر شخصيتها الواقعية، شخصية الفاشينيستا ومنسقة الموضة، فنراها بملابس كاجوال مكونة من قميص قطني مع جينز وشعر مربوط إلى الخلف بتسريحة ذيل الحصان، تقوم بتنسيق حقائب Lady Dior وDiorama الجديدة من ديور وتقضي وقتاً ممتعاً للغاية.

الإطلالة الثالثة: هنا في الإطلالة الثالثة هي أيضاً شابة تفيض أنوثة، نراها تتألق بفستان طويل رومانسي مزين بنقشة الورود الصغيرة على قماش الشيفون الحريري الرقيق من مجموعة كروز 2017. إطلالتها الأنثوية هذه أكملتها مع مكياج ناعم خفيف وشعر منسدل ومتموج تموجات عريضة، لكن أي حقيبة تختار؟ عليها أن تحمل حقيبة تكمّل إطلالتها، هل تختار اللون البيج أو اللون الأسود من حقيبة Lady Dior الجديدة وذات الحجم الصغير؟ ربما تكسر كل التقاليد وتحمل الحقيبتين معاً، ولمَ لا؟ فهي حقيبة رائعة تستحقّ المخاطرة.

تأتي النسخة الجديدة من Lady Dior بحجم صغير 20 سنتم، مع شكل معاد تصميمه ليتيح سهولة أكبر عند فتح الحقيبة وإغلاقها، وحزام جلدي للكتف قابل للإزالة، ويمكّن من حمل الحقيبة بثلاث طرق مختلفة: تعليق على الكتف، أو حملها بطريقة Cross Body أو على الساعد. تتألق الحقيبة بالنمط المبطن الشهير الذي يميز حقائب ديور، وتأتي بلوحة واسعة من الألوان القوية، من بينها اللونان الذهبي والفضي، فضلاً عن الأحمر والأسود والزهري والرمادي والكحلي. ولإضافة لمسة أكثر حيوية وعصرية عليها، قامت الدار بتزيين حزامها الجلدي العريض بدبابيس جميلة وملونة مستوحاة من النجوم والقلوب وحرفي CD وغيرها.

تابعي القراءة